معتصمو “وول ستريت” يقتحمون مبنى الكونغرس ويحتلون مكتب الرئيس

 

لجأ معتصمو “وول ستريت” في العاصمة الأمريكية واشنطن  إلى مبنى الكونجرس للمطالبة بإجراء إصلاحات اقتصادية. واقتحم المعتصمون الذين قدروا بالعشرات مبنى الكونغرس متوجهين إلى مكتب رئيس مجلس النواب جون بينر وإلى عدد من مكاتب الأعضاء الآخرين. وانضم محتجون من حركة (احتلال وول ستريت) في العاصمة الأمريكية إلى متظاهرين من جماعات أخرى في الاعتصام داخل وخارج بضعة مكاتب بمجلسي النواب والشيوخ.

وتعاملت الشرطة الأمريكية بلطف مع المحتجين، لكنها ألقت القبض على أحدهم في مكتب عضوة في مجلس النواب.  وقالت متحدثة باسم شرطة الكونغرس :”إننا نراقب النشاط في أرجاء مقر الكونغرس”.

ومن بين المكاتب التي استهدفها المحتجون مكتب جون بينر رئيس مجلس النواب ومكتب السناتور “ميتش مكونيل” – زعيم الأقلية بمجلس الشيوخ وكلاهما من الجمهوريين.

وقالت المتحدثة إن الشرطة ألقت القبض على أحد المحتجين داخل مكتب عضوة مجلس النواب الجمهورية “فيكي هارتزلر” لدخوله بطريقة غير قانونية، وانتخبت هارتزلر من ولاية ميزوري العام الماضي بدعم من حركة حزب الشاي المحافظة.

وأضافت أن بضع جماعات تخطط لاحتجاجات في واشنطن هذا الأسبوع في إطار ما تطلق عليه حملة “استعادة الكابيتول” في إشارة إلى الكونجرس.

ويقول المحتجون إن الشركات والبنوك الغنية والكبرى في الولايات المتحدة تهيمن على قدر كبير من الثروة والنفوذ.  وهم يرددون شكاوى حركة (احتلال وول ستريت) التي بدأت في نيويورك في سبتمبر  ونظمت احتجاجات في إنحاء متفرقة من الولايات المتحدة لكنها تتعرض لغضغوط من اجراءات من مسؤولين محليين يسعون لازالة مخيمات اعتصام في أماكن عامة.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s